المنتدى ينهي عدة ورش عمل في الجامعات الفلسطينية

"خلتني اعترف واحكي قدام الناس عن أمور هالقد خاصة كانت ضاغطتني وخلتني اعيش ادوار غير حقيقية بالمجتمع واليوم انا كتير مرتاحة اني حكيت وبدي الناس تقبلني زي ما انا من غير ما اخفي حقيقتي"

 

من احدى التأملات التي شاركت بها مستفيدة من تدريب نفذه المنتدى العربي للتربية والصحة الجنسانية والإنجابية مؤخرا عدة جامعات فلسطينية، اذ تأتي هذه التدريبات ضمن فلسفة المنتدى القائمة على تطوير ورفع الوعي في المضامين الجنسانية مع مختلف القطاعات في المجتمع الفلسطيني، ومن بينها طلبة الجامعات الفلسطينية ضمن شراكة دورية مع جامعاتهم بالتعاون مع كليات الإدارة العامة والقانون في جامعة بيرزيت وشؤون الطلبة في جامعة بيت لحم،  ينفذها المنتدى عبر مدربين متخصصين.

 

التدريبات طرحت عدد من المضامين والحوارات في قضايا جنسانية متنوعة ومختلفة من بينها الجنسانية من منظور أخلاقي واجتماعي، الجندر والجنسانية، العنف والتحرش الجنسي، الطفولة والمراهقة وغيرها من المضامين، وخلالها استحضر المشاركين/ات تأثير الورشة في محيطهم الاجتماعي والعائلي، وأفادت غالبيتهم بأنها نقلت محتوى الورشة إلى دوائرها القريبة.

 

عبر الطلاب في نهاية التدريب عن أهمية التدريب الذي ساعدهم في نقاش مواضيع الجنسانية من منطلق علمي وأخلاقي من خلال التعرف على أجسادهم، بالإضافة إلى تعلم التفكير النقدي وعدم النظر الى القضايا الجنسانية من زاوية واحدة، وفيما يتعلق بمواضيع الحب والحميمية ذكر أحد المستفيدين في تأملاته أن وجهة نظره تغيرت من سلبي الى ايجابي في كل ما يتعلق بموضوع العلاقات والحب.

 

ومن التأملات التي شاركنا بها الطلاب بعد انتهاء التدريب

 

"كل لقاء من لقاء الجنسانية أضاف لي قيمة ومعنى جديد وساعدني على فهم نفسي بشكل أفضل، خصوصا في لقاء الحب والحميمية"

 

"تطورت فكرتي عن الحب ومعايير الجمال"

 

"أعجبتني طريقة العرض والنقاش وأسلوب الحوار، أشعر ان شخصيتي تغيرت من عدة نواحي"

 

"أضاف لي الكورس معلومات جديدة و عمق مستوى التفكير لدي من خلال النقاشات خاصة، كل مشارك/ة أضاف شيئ جديد"


 

يأتي هذا التدريب ضمن البرنامج التدريبي المنفذ في إطار مشروع مشترك بين لجان العمل الصحي والمنتدى العربي للتربية والصحة الجنسانية والانجابية بعنوان "تعزيز الصحة الإنجابية المبني على الحق بالصحة في المجتمع الفلسطيني" والممول من القنصلية السويدية العامة بالقدس.



 

"خلتني اعترف واحكي قدام الناس عن أمور هالقد خاصة كانت ضاغطتني وخلتني اعيش ادوار غير حقيقية بالمجتمع واليوم انا كتير مرتاحة اني حكيت وبدي الناس تقبلني زي ما انا من غير ما اخفي حقيقتي" من احدى التأملات التي شاركت بها مستفيدة من تدريب نفذه المنتدى العربي للتربية والصحة الجنسانية والإنجابية مؤخرا عدة جامعات فلسطينية، اذ تأتي هذه التدريبات ضمن فلسفة المنتدى القائمة على تطوير ورفع الوعي في المضامين الجنسانية مع مختلف القطاعات في المجتمع الفلسطيني، ومن بينها طلبة الجامعات الفلسطينية ضمن شراكة دورية مع جامعاتهم بالتعاون مع كليات الإدارة العامة والقانون في جامعة بيرزيت وشؤون الطلبة في جامعة بيت لحم، ينفذها المنتدى عبر مدربين متخصصين.