منتدى الجنسانية ينفذ تدريباً لمجموعة أمهات في نابلس حول جنسانية الفرد والأسرة

اختتم منتدى الجنسانية تدريباً حول جنسانية الفرد والأسرة استهدف مجموعة أمهات في مخيم عسكر الجديد شرق نابلس، وذلك خلال المدة ما بين الثامن من تشرين أول حتى الخامس من تشرين ثاني بهدف رفع الوعي بأهمية الصحة الجنسانية، وتكريس المفاهيم الجنسانية الصحيحة لدى الفئة المستهدفة.

واستفاد من التدريب أربعة عشر سيدة من مخيم عسكر الجديد ضمن الفئة العمرية (33-45 سنة)، تلقين خمسة عشر ساعة تدريبية موزعة على خمسة لقاءات تدريبية شملت مضامين متنوعة حول الجنسانية من منظور أخلاقي واجتماعي، إضافة لمناقشة قضايا جنسانية، وتقديم معلومات حول الجهاز الجنسي للذكر والانثى، إضافة لخصوصية الجنسانية في مرحلتي الطفولة والمراهقة.

وهدَفَ التدريب لرفع الوعي لدى الأهالي بأهمية الصحة الجنسانية في تعاملهم مع أبنائهم وممارستهم لدورهم التربوي تجاههم خصوصاَ في مرحلة الطفولة والمراهقة، إضافة لتعريف الأهالي والمشاركات بأهمية تطوير العلاقات مع أزواجهن وشركائهن، والتعرف بشكل أوسع على أنفسهن ومفاصل حياتهن الجنسانية.

 وعبرت المشاركات عن تلقيهن مفاهيم جديدة حول الجنسانية، وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة المسبقة حول جوانب عدة كالاحتلام، والعادة السرية، والعذرية، وغيرها، كما عبرت أخريات عن تغير في وجهة نظرهن تجاه بعض الجوانب الجنسية وإدراكهن أهمية الإصغاء لتساؤلات أطفالهن والإجابة عليها بشكل صحيح، تلافياً لوقوعهم في مخاطر التوجه للحصول على الإجابات من مصادر بعيدة عن أحضان العائلة.

يُشار أن هذا التدريب هو الثاني الذي ينفذه منتدى الجنسانية في نابلس خلال الشهور الأخيرة، وقد أقيم بالتعاون مع جمعية سفير في مخيم عسكر الجديد، ويأتي ضمن مشروع مشترك بين لجان العمل الصحي والمنتدى العربي للتربية والصحة الجنسانية والإنجابية تحت عنوان:"تعزيز الصحة الإنجابية المبني على الحق بالصحة في المجتمع الفلسطيني"، ويُنفذ من قبل لجان العمل الصحي ومنتدى الجنسانية بهدف المساهمة في تعزيز الحقوق الجنسية والإنجابية في المجتمع الفلسطيني، وتعزيز حالة الصحة الجنسية والإنجابية للمراهقين والشباب والمرأة، وذلك من خلال زيادة الوصول إلى حقوق ومعلومات وخدمات الصحة الجنسية والإنجابية ورفع الوعي بذلك، واستصلاح المعرفة الجنسية كحقوق إنسان.

ويُعد منتدى الجنسانية مؤسسة أهلية تهتم بالتنمية المجتمعية من خلال تلبية الحاجات والطموحات التربوية والإرشادية المتعلقة بالصحة الإنجابية وجنسانية الفرد والأسرة في المجتمع الفلسطيني، ويهدف لرفع الوعي الجنساني في المجتمع عموماً وقطاع الناشئة والشبيبة خصوصاً بأسلوب تربوي إبداعي بناء، يعتمد أسس الشراكة والمساواة بين الجنسين، بدءاً من الأسرة إلى المدرسة ووصولاً  للمجتمع عموماً، وذلك من خلال اعتماده العمل عبر مشاريع عدة تستهدف قطاع المدارس، وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، واعتماده التدريب المهني الهادف لتنمية قدرات مهنيين ومهنيات في مواضيع الجنسانية والصحة الإنجابية، وتنفيذ ورشات تدريبية تستهدف قطاعات مجتمعية عديدة.

 

اختتم منتدى الجنسانية تدريباً حول جنسانية الفرد والأسرة استهدف مجموعة أمهات في مخيم عسكر الجديد شرق نابلس، وذلك خلال المدة ما بين الثامن من تشرين أول حتى الخامس من تشرين ثاني بهدف رفع الوعي بأهمية الصحة الجنسانية، وتكريس المفاهيم الجنسانية الصحيحة لدى الفئة المستهدفة.