السؤال

انا فتاة ابلغ من العمر 23 سنة اماس عادة سرية بشكل مدمن مع العلم ممارسي لا تتعدى الحدود و لا ادخل اي شيئ في فرجي فمتعتي فقط مداعبة صدري و وضع شيئ بين فخذي و اضمه الى فرجي لكي استمتع حتى اصل الى نشوتي و لكن هناك امر يرعبني كثيرا يقلقني و هو ما اريد معرفته و استشارتكم فيه هل هذه ممارسة تفقدني عذريتي و تسبب عقم لي مع علم انني لم و ابدا لم ادخل شيء في فرجي فقط الطريقة التي ذكرتها لكم رجاء احتاج لردكم فهو جد مهم لي لانني هذه اول مرة اطرح مشكلتي لانني معجبة بصفحتكم و احسست بالثقة من ناحية مواضيعكم و جزاكم الله كل خير

الجواب

الاجابة:

ان موضوع العذرية وغشاء البكارة، هي احدى المواضيع المتداوله بكثرة وبحدّة في مجتمعنا، وهنالك الكثير من الفتيات اللواتي يشعرن بالخوف الدائم من فقدان الغشاء والغذرية، إما من خلال ممارستهن للاستمتاع الذاتي (العادة السرية) او من خلال الإتصال الجنسي الغير كامل مع الشريك وغيرها من الاسباب.
هذا "الهوس" الدائم من فقدان الغذرية، هو ناتج بالاساس عن القيم المجتمعية والذكورية التي كبرنا عليها والتي ترى المرأة وتقييمها فقط من خلال عذرتيها وبكارتها. 
ان اعادة النظر بهذه القيم الثقافية، ومحاولة فهم اسبابها ونتائجها وتأثيرها على المرأة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، قد يساعدنا في تغيير بعض المفاهيم التي رسّخت فينا والتي تقوم بتحجيم المرأة والنظر اليها فقط من خلال غشائها.
 
بالنسبة لسؤالك حول ممارستك للاستمتاع الذاتي (العادة السرية)، فان المداعبة الخارجية للبظر ومنطقة الفرج او منطقة الصدر لا تؤثر ابدا على غشاء البكارة، حيث ان الغشاء موجود على فتحة المهبل من الداخل.
 
بالنجاح.

أسئلة ذات صلة

هل لديك سؤال يتعلق بحياتك وصحتك الجنسية ؟

هل تبحث/ين عن عنوان يقدم لك الإجابات مع الحفاظ على الخصوصية والسرية؟

نحن هنا للرد على جميع التساؤلات بصراحة، مهنية مطلقة وبدون خجل............

اطرح سؤالك