السؤال

انا فتاة أبلغ من العمر 22 عاما وامارس العادة السرية بدون إدخال أى أدوات فقط بالضغط على المنطقة الحساسة يوميا فهل هناك خطورة من ذلك خصوصا على غشاء البكارة وما هو الحد الأقصى لممارستها أسبوعيا حتى لا تؤثر على صحتى

الجواب

الاجابة:

نقدر صراحتك ونشكر توجهك الينا.

بداية العادة السرية هي عبارة عن سلوك طبيعي وصحي للجنسين وبكافة الاعمار.

ممارسة العادة السرية عن طريق المداعبة الخارجية لا تؤثر على غشاء البكارة. اما اذا تم ادخال ادوات معينة الى فتحة المهبل فمن الممكن فض الغشاء. نقصد بذلك اذا مارست العادة السرية بشكل خارجي فلا داعي للقلق ولا يوجد اي تاثير على الغشاء .

من الجدير بالذكر ان الغشاء موجود باشكال وانواع مختلفة اضافة الى ان هنالك العديد من الفتيات يولدن بدون غشاء بكارة.
ان تمزق الغشاء او توسيعه يحتاج الى الوصول اليه عن طريق القضيب، الاصبع او أي اداة اخرى، وفي بعض الحالات النادرة قد تفقد الفتاة الغشاء في مرحلة الطفولة او المراهقة أثناء المشي او الركض. للمزيد من المعلومات حول الغشاء اليك الرابط التالي
 
ام عن وتيرة الممارسة فلا يوجد عدد او رقم, طالما الامر لا يؤثر على حياتك اليومية ونشاطاتك (عمل, تعليم, صداقات, زيارات, ممارسة نشاطات والخ ...) فذلك يعتبر طبيعيا وشرعيا ولا ننسى بان الوتيرة تزداد في مرحلة جيل المراهقة.
 
 

أسئلة ذات صلة

هل لديك سؤال يتعلق بحياتك وصحتك الجنسية ؟

هل تبحث/ين عن عنوان يقدم لك الإجابات مع الحفاظ على الخصوصية والسرية؟

نحن هنا للرد على جميع التساؤلات بصراحة، مهنية مطلقة وبدون خجل............

اطرح سؤالك