السؤال

انا عمري 22 سنه وزواجي قريب وانا خائفه من الجماع وفتح البكاره كيف اواجه الامر انا لا اعرف شي من هذه المواضيع، ارجو مساعدتي، اريد اعرف كيف الجماع وفتح البكاره يكون. انا اخجل جدا ولا احب اسمع احد يتكلم

الجواب
انا عمري 22 سنه وزواجي قريب وانا خائفه من الجماع وفتح البكاره كيف اواجه الامر انا لا اعرف شي من هذه المواضيع، ارجو مساعدتي، اريد اعرف كيف الجماع وفتح البكاره يكون. انا اخجل جدا ولا احب اسمع احد يتكلم بهذه المواضيع. انا  ساتزوج عن قريب
 
 
الخجل من التحدث عن موضوع ممارسة الجنس والجنسانية هو  شائع جدا في المجتمعات المحافظة وهو ناتج عن تعامل مجتمعنا وثقافتنا مع هذه القضايا بشكل غير صحي وغير سليم. فكلما تعاملنا مع ونظرنا الى قضايا الجنس والجنسانية كطابو، كلما ازداد اهتمام الناس بهذه الامور وكثرت تساؤولاتهم ومخاوفهم وبحثوا عن مصادر اخرى تزودهم بالاجوبه لجميع تساؤلاتهم.
ان ممارسة العلاقة الحميمية والجنسية بين الزوجين يتخللها الكثير من المشاعر والاحاسيس الجميلة وهي تتطور مع الوقت ومن خلال المصارحة والحوار بين الشريكين حول علاقتهم الجنسية.

بالنسبة لممارسة الجماع من خلال دخول القضيب الى فتحة المهبل و "فتح البكارة"، هو ليس بالضرورة بالامر الصعب وهو مرتبط بالراحة والهدوء النفسي التي تكون به الفتاه عند ممارسة الجماع. بمعنى اخر، كلما كانت الفتاه عند الجماع اقل توتراً واقل خوفاً وكلما كانت مثارة جنسية اكثر (والتي تؤدي الى ترطيب منطقة المهبل لتسهيل دخول القضيب)، عندها تكون تجربتها الجنسية الأولى ممتعه اكثر وتشعر بالقليل من الأوجاع.

اقترح عليك ان تشاركي زوجك المستقبلي بهذه المشاعر والمخاوف، على الرغم من الخجل التي تشعرين به، فالعلاقة الجنسية هي بين طرفين وليس بطرف واحد، وعلى كل طرف ان يتعرف على اجتياجات الاخر.
 

أسئلة ذات صلة

هل لديك سؤال يتعلق بحياتك وصحتك الجنسية ؟

هل تبحث/ين عن عنوان يقدم لك الإجابات مع الحفاظ على الخصوصية والسرية؟

نحن هنا للرد على جميع التساؤلات بصراحة، مهنية مطلقة وبدون خجل............

اطرح سؤالك