المراهقة

المراهقون والمراهقات الأعزاء،
المراهقة هي فترة انتقالية في الحياة، يتحول فيها الذكر او الانثى الى بالغ/ة قادر/ة على التناسل. وتعتبر هذه فترة مميزة يعيشها كلٌّ منّا بطريقته الخاصة ويخرج منها بتجربة شخصية مختلفة.
تعتبر هذه الفترة مرهقة للنفس والجسد، بسبب وتيرة التغييرات الجسمانية، النفسية، العقلية والاجتماعية التي يمر بها المراهقون والمراهقات. انها مرحلة الانتقال من الطفولة للشباب، وهي تشهد تغييرات في مركّبات الشخصية وفي التعامل مع الآخرين، وفيها يحتد الصراع بين الغريزة والضمير، وتخلق لدى المراهق شعورا بالبلبلة في هويته وانتمائه الاجتماعي.

في هذه المرحلة من الطبيعي ان تكثر الخلافات والتوتر في العلاقات بين المراهقين وذويهم. ولذا سنحاول من خلال هذه الزاوية اثرائكم بالعديد من المعلومات والاساليب السليمة للتعامل مع الاهل وتخطي هذه الفترة بشكل امن ومريح.

التغييرات الجنسية والجسدية لدى الذكر والانثى خلال فترة المراهقة

التغييرات الجنسية والجسدية لدى الذكر والانثى خلال فترة المراهقة
تبدأ مرحلة المراهقة في جيل 9-14. أما السبب المباشر لحدوثها فهو التغيير في تركيز الهرمونات بالجسم مما يسرع عملية النمو والنضوج الجنسي للإنسان. تختلف كمية وتركيز هذه الهرمونات بين جسم الذكر والأنثى وهذا هو السبب الأساسي للاختلاف في نوعية وحجم التغييرات الفسيولوجية التي تحدث لهما خصوصا في العضلات، العظام، الجلد، الشعر وتوزيعه، الصوت والصدر. يشير احد الأبحاث التي اجريت في الولايات المتحدة مؤخراً، ان هنالك الكثير من الأطفال التي بدأت تظهر ليدهم/ن في جيل سبع سنوات علامات أولية للمراهقة. حيث ان %27 من الفتيات من اصل أفريقي و %7 من الفتيات البيض بدأت تظهر عليهن هذه العلامات الأولية. يضيف البحث، انه في جيل 9 سنوات، %77 من الفتيات من أصل افريقي وثلث الفتيات الببض ظهرت لديهن علامات المراهقة، كنمو الثدي والشعر في منقطة العانة، وهي علامات لم تكن لتظهر قبل جيل العاشرة، في العشرين سنة الاخيرة. تعود الاسباب لتراجع الجيل الى التغييرات الهورمونية في الجسم والناتجة عن ارتفاع نسبة استهلاك الطعام المليء بالدهنيات. فكلما كانت الفتاة سمينة اكثر، كلما زادت نسبة هورمون الاستروجين في الجسم.

جيل المراهقة – تحديات شخصية واجتماعية

جيل المراهقة – تحديات شخصية واجتماعية
هناك اهمية كبيرة في محاولة فهم الشباب في سن المراهقة، احتوائهم وتفهم المرحلة الحساسة التي يمرون بها لمساعدتهم على تجاوزها بسلام. حيرة الامهات والآباء، التردد، القلق والتوتر الذي يشعرون به لدى بلوغ احد ابنائهم او بناتهم سن المراهقة، تشكل جمعيها الدافع الاساسي لكتابة هذه السطور، بالاعتماد على التجربة الشخصية في العمل مع الشباب في هذه السن ومع ذويهم، وعلى بعض المصادر العلمية.

العادة السرية عند الذكور

العادة السرية عند الذكور
العادة السرية عند الرجل معروفة ومباح كشفها، والكلام عنها لا يعتبر من قبيل الجرأة والإبحار ضد التيار، لأن الرجل زعيم القبيلة وسيدها، وقد كفل له المجتمع ألا "ينكسف" من شئ، فالخجل والكسوف وإطراقة الرأس والصوت الهادئ والجلسة على طرف الكرسي وهروب العينين من المواجهة وحفظ الأسرار في خزانة لها ألف باب ومليون مفتاح ورقم سرى... كل هذا أنثوي ومن نصيب المرأة في الميراث الذي سمح به المجتمع.

الاحتلام الليلي

الاحتلام الليلي
يعتقد الكثيرون بأن الإحتلام الليلي هو نشوة جنسية لا إرادية تحصل فقط لدى الذكور والتي من خلالها يحصل قذف لا ارادي للسائل المنوي بسبب نشاط الخصيتين في إنتاج الحيوانات المنوية. لكن من الجدير ذكره هنا بأن ظاهرة الاحتلام والوصول الى النشوة اللا إرادية هي ظاهرة موجودة أيضاً الإناث، من خلالها حيث تثار الأنثى بشكل لا أرادي أثناء النوم مما يؤدي الى حدوث ترطيب في منطقة المهبل.

تعريف فترة المراهقة

تعريف فترة المراهقة
يمر المراهق/ة بتغييرات وانفعالات تعتبر ثورة نفسية تتميّز بالتمرد والعناد، الحساسية المفرطة، المزاج المتقلّب، الاحباطات، حب الاستطلاع، التفكير بالجنس الآخر والاحساس بالحب، تطوّر الرغبات الجنسية، الاهتمام الزائد بالمظهر الخارجي، طرح اسئلة مقلقة عن الجسم، العزلة والانطوائية، التعاطف مع فنان او ممثل او بطل رياضي، الخوف، الخجل، التوتر، التردّد، الارتباك، الشعور بالنقص احيانا، تقلب الثقة بالنفس، التقدير الذاتي المنخفض او بالعكس، التسرّع، التهوّر، حب المغامرة وخوض التجارب.