تأملات

"تعلمت الاحترام والحب، الحساسية، التفكير بعقلانية، وان اتخذ قرارات عقلانية بدون تمحور حول الذات، لم أعط كفاية من خبرتي للمجموعة، تعلمت  التعاطف وليس الدخول بقوة داخل القصص، بحاجة للتحسين على صعيد الحميمية، انا اناني و متمحور بذاتي، وعلي أن أحسم هذا الجانب، وان اعمل على سلاطة لساني، الورشة دوختني، كان مسار مثرٍ على الرغم أننا لم ندخل الى العمق لكن مسار غني بلا شك"

 

أيمن

 
 
 
 

 

"تعلمت الإجابة على كل التساؤلات، تعلمت ان لكل تساؤل هناك إجابة، هذه المجموعة فهمتني كم يهم ان يكون لديك رفاق واصدقاء لتفهم نفسك اكثر، تعلمت الإصغاء للمشاعر وتطوير نظرة جديدة للحب بعد ان كانت لدي نظرة رومانسية ضيقة، حكاية غشاء البكارة كانت صدمة، تعلمت الكثير من التقنيات بعد أن كنت أعطي محاضرات

الشكل التفاعلي في التدريب رائع، وأداة تعليمية ممتازة، ما تعلمته من المجموعة كبير، وصلت إلى مراحل متقدمة من التصالح مع الذات، وهذا إنجاز، بحاجة لتحسين النقص في العلاقات الاجتماعية التي لاتصل لما اريد، كانت هناك أزمات داخل المجموعة تم حلها بتقنيات معينة تعلمنا منها، قبول الآخر كان متميزا جدا، عملية الاختيار حتما كانت صعبة، لنصل لمجموعة مركبة بهذا الشكل، للأسف لدي مشكلة عويصة في  اللغة العربية ، ولا زال الاحتلال الفرنسي يحتلني على مستوى اللغة"

 

امال

 
 
 
 

"المعلومات التي أخذتها هنا مفصلة، الاختلاط والتنوع الفظيع لهذه المجموعة كان رائع، اروع بكثير مما أخذته في السابق، تعلمت من الاحتكاك مع الآخر والصراحة والتأمل الجماعي، على الصعيد  المهني هناك اشياء انا جيدة بها ولكن بأشياء أخرى، بحاجة لتطوير الأدوات والتقنيات، علي أن أحسن جرأتي واتمعن في ذاتي أكثر"

 

نجلاء

 
 
 
 
 

"عرفت عن جسمي وان أكون مستمعة، وأن أحسن انتقاء الكلمات لانها مهمة، جزء الحميمية كان مهم جدا لعلاقتي، منهج التدريب منح مساحة آمنة وفرصة تعليمية كبيرة، تعلمت القوة والمثابرة من المجموعة وأعطيتهم الحب والتفهم، هذه المرة الأولى اجتمع بها مع أشخاص مختلفين فعليا عني، حبيت وجودهم والاحتكاك بهم، بحاجة لتحسين الانخراط بالمجموعة ومشاركتي المحدودة بالناس خلال التدريب"

 

نارمين

 
 
 
 
 
 

"جئت بصفة فردية، شخصيا لدي سلبية عندما أقيم شخص (الانطباع الأول) يكون سيئا، وعلى أن لا اقيس حسبه، تعلمت ايضا ان حكايات الناس الصعبة تهين علي حكايتي، حكايتي صغرت أمام حكايات الآخرين،  كمّ الصدق الذي أظهره المشاركين  علمتني ان كل انسان عالم بحد ذاته، أنا سعيدة بمشاركتي، فرحة جدا بمعرفتكم. لديكم نظرة خاصة لكل منكم، وحياة ودنيا وتجربة وخبرة. أكثر حاجة تعلمتها، هي أسلوب وطريقة الحديث عن الجنسانية مع الاطفال، المجموعة اعطتني الكثير، التجارب كأنها تجربتي، أعطيت القوة والتشجيع للمجموعة لتحكي بعد ان حكيت قصتي"

 

أسمى

 
 
 

"من أغنى التجارب التي مررت بها في حياتي، استفدت من كل لحظة، ومن كل تفصيل، هذا المسار فرصة ذهبية لكسر الحواجز،  ومغامرة مع أشخاص جدد، وبلد جديد، تعلمت ان اشارك ايضا وان لا أصغي فقط، كسبت صداقات عميقة، تمرين كشف الذات تحداني ومس أعمق التفاصيل بداخلي. تعرفت على وسائل ايضاح جديدة وخلاقة وتفاعلية، مهارات التواصل، التساؤل وتسيير المجموعة.

تعلمت أن يكون الشخص أكثر جرأة، ومتصالح مع ذاته، التجارب عندكم اكبر من تجربتي وعلى المجازفة والتجريب، كان لدي إصغاء وانصات للجميع، حاولت أن أبني علاقات مع الجميع، استوعبت وتعلمت من الجميع، بحاجة لتحسين خجلي وقدرات التواصل مع الناس، التعبير عن المشاعر، علي تعلم الانضباط، هناك تردد وتحديدا قدرتي على الارتجال"


هند

 
 

البوح ومشاركة قصتي مع الآخرين كان جديدا ولم احكي لاحد من قبل، سأعيد إعادة النظر بمرآتي، وإن أعرف نفسي أكثر، هذا أثر في كثيرا، تحليل العلاقات وتصنيفها، سيكون له أثر كبير لاحقا. الشخصي سيؤثر على المهني، تمرين معرفة الذات هو المثال الشخصي المؤثر على المهني، كان تصويب لبعض المفاهيم التي كانت مشوهة الى حد ما، استفدت من أساليب  التدريب، السلاسة وروح المرح الذي جعلتني اندمج من اللحظة الأولى، من اول 10 دقائق، لم يحصل هذه من قبل باي ورشة، وانا اخذت الكثير من الورش، وسينعكس بعملي مستقبلا. استمديت قوة ولا بمكان بهذا العالم كنت سأجدها، خبراتكم، اعطيتوني الكثير من الحب، لا اعرف ماذا أعطيت، ما اريد تحسينه هو ضبط المشاعر والدموع"



ناريمان

 

 

يشاركم منتدى الجنسانية مجموعة من التأملات التي يعكس فيها المشاركين في الورش التدريبية تجربتهم معنا