الايدز- مرض نقص المناعة البشرية المكتسبة



2015-07-29
تعود البداية الرسمية لمرض الإيدز إلى 5 يونيو 1981، عندما قام المركز الأمريكي للتحكم بالأوبئة بنشر بيان صحفي يصف 5 حالات مرضية غريبة. وفي الشهر التالي، تم إشعار المركز الطبي عن حالة سرطان جلد غريبة لأحد المرضى.

لم تكن الحالات المرضية التي أُبلغ بها المركز الطبي غير معروفة ولكن علاقتها الغريبة برجال مثليين والنقص الشديد لعدد كريات الدم البيضاء في دم المصابين وموتهم بعد بضعة أشهر من التشخيص أثار تساؤلات عديدة.

ولتصادف ظهور المرض الغريب بالرجال المثليين، أطلق عليه الأطباء اسم GRID (إنعدام المناعة المكتسبة لدى المثليين) ولكن ظهوره الملحوظ في المهاجرين من هايتي وكذلك النساء  المثليات ومتعاطي المخدرات جعل التسمية الرسمية "ايدز" في 1982.

الشريطة الحمراء هي رمز التضامن مع حاملي فيروس ومرضى الأيدز

الايدز مرض يسببه فيروس نقص المناعة البشرية (HIV). يضعف هذا الفيروس جهاز المناعة في جسم المصاب ويعطله بحيث يصبح غير قادر على مقاومة الأمراض، وفي مراحل متقدمة يؤدي للإصابة بأنواع خطيرة من أمراض السرطان ومن ثم الى موت المصاب.

ما هو مصدر فيروس الايدز؟
 
من الصعب معرفة مكان نشأة الايدز. ولكن من المثبت أن هذا الفيروس ليس من صنع الإنسان إذ يمكن للجراثيم أن تتحول أحيانا من كونها غير ضارة الى ضارة. قد يكون هذا ما حدث لفيروس الايدز قبل أن ينتشر بسرعة ويتحول الى وباء.

كيف يضعف فيروس HIV جهاز المناعة؟

يحتوي جهاز المناعة في أجسامنا على خلايا لمفاوية تدعى T4 أو خلايا التائية وهي المسؤوله عن التعرف ومن ثم القضاء على الأجسام الغريبة أو الجراثيم التي تدخل أجسامنا. عندما يهاجم فيروس الايدز جهاز المناعة فانه يشل قدرة الخلايا التائية بالتعرف على الخلايا الغريبة مما يمكن الأخيرة من التكاثر والسيطرة. يمكن أن يبقى الفيروس في الجسم لبعض الوقت بدون أن نصاب بالمرض (أحيانا عشر سنوات) ولكن من مرمر الزمن يختل جهاز المناعة ويفقد الجسم قدرته على مقاومة الجراثيم).

ما هي أعراض الإصابة بفيروس الايدز؟

لدى غالبية المصابين، لا تظهر أيه أعراض فورية عند إصابتهم/ن بفيروس نقص المناعة أو قد يعانون من أعراض خفيفة أو عابرة. قد تظهر لديهم/ن عوارض نزلة بردية (أنفلونزا) أو التهاب واحتقان في الحلق يصاحبها بعض الحمى، ولكنها تزول بعد بضعة أيام. تمضي عادة فترة زمنية طويلة بين لحظة الإصابة بالعدوى وانهيار جهاز المناعة بالكامل. يعتمد طول المدة على سلامة الصحة الشخصية للمصاب، وقد تتراوح من سنه الى 15 سنه أو أكثر، يعتبر الشخص خلالها حامل لفيروس نقص المناعة البشرية وليس مريضاً. خلال هذه الفترة بإمكانه/ها نقل العدوى للآخرين وقد تظهر عليهم عوارض المرض قبل أن تظهر فعليا على المصاب الذي نقل العدوى اليهم.



أهم الأعراض المصاحبة لفيروس الايدز:
  • تضخم الغدد الليمفاوية
  • نقص في الوزن
  • تلوثات والتهابات رئوية شديدة
  • بقع حمراء على الجلد أو الفم أو الجفون
  • ارتفاع في درجة الحرارة مع العرق الليلي الغزير
  • سعال جاف يستمر فترة طويلة
  • الإعياء المستمر
  • إسهال مستمر
  • سرطان
هذه الأعراض هي علامات عامة وشائعة أيضا في كثير من الأمراض فينبغي ألا ننسى انه لا يمكن التأكد من الإصابة بفيروس الايدز إلا بواسطة فحص الدم.

ما هي طرق انتقال فيروس HIV (العدوى)؟
  • من خلال الاتصال الجنسي بكافة أشكاله (المهبلي، الفموي والشرجي) مع الشخص المصاب سواء كان ذكر أم أنثى. لان الفيروس يعيش بالسائل المنوي وبالإفرازات المهبلية. كما انه يعيش وبكميات قليلة جدا جدا في اللعاب، مما قد يؤدي في بعض الحالات الى انتقال المرض عند الاتصال المباشر بين لعاب المريض/ة والسائل المنوي لدى الرجل أو السوائل الجنسية لدى المرأة.  
  • نقل الدم الملوث أو مشتقاته من المصاب الى السليم
  • الاستعمال المشترك أو المتكرر للأدوات الحادة الجارحة أو الثاقبة للجلد الملوثة بدم الشخص المصاب كالإبر أو شفرات الحلاقة أو أدوات الوشم. كما تعتبر حقن المخدرات من اخطر وسائل العدوى بفيروس الايدز فضلا عن أضرارها الكثيرة الأخرى.
  • من الأم المصابة الى جنينها أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة من خلال حلبيها

لا ينتقل فيروس (عدوى) الايدز بالطرق التالية:

  • البعوض والحشرات بأنواعها لان الفيروس البشري ليس بإمكانه العيش والتكاثر إلا في جسم الإنسان وبالتالي لا يمكنه العيش داخل أجسام الحشرات
  • استخدام مشترك لدورات المياه العامة
  • التعامل مع مريض الايدز من خلال المصافحة والملامسة والمعانقة والعطس
  • المشاركة في الطعام والشراب
  • استعمال الأدوات الخاصة مثل المناشف، الكأس، الملعقة... الخ
  • اللعاب (من خلال القبل)، الا في حال تواجد جروح وشقوق في الشفتين
  • الدموع والعرق

كيف يمكن تجنب الايدز؟

  • الامتناع عن ممارسة العلاقات الجنسية غير الآمنة
  • التأكد من سلامة دم المنقول
  • عدم استعمال الإبر إلا لمرة واحدة والتأكد من التخلص منها بالطرق الصحيحة كالحرق أو التعقيم بمادة الكلور
  • عدم المشاركة في استخدام الأدوات الجارحة كأدوات الحلاقة
  • تجنب استعمال الأدوات الثاقبة للجلد كالإبر الصينية وأدوات الوشم أو ثقب الأذن إلا تحت إشراف طبي

نصائح موجهة لمصابي الايدز:

1) استعمال مادة الكلور كمعقم ومنظف لجميع الأدوات المستخدمة المستعملة من قبل المصاب

2) الامتناع عن الممارسات الجنسية العشوائية وغير الآمنة

3) استعمال الواقي الذكري خلال العلاقة الجنسية حتى في حاله مرض الزوجين معا

4) إبلاغ طبيب الأسنان عند التردد على العيادة بإصابته بالفيروس

5) إبلاغ المصاب الطرف المسعف عند إصابته بحادث أو أي جرح
 

ما هو العلاج ؟

لا يوجد حتى الآن علاج لمرض الإيدز، ولا تزال الأبحاث مستمرة ، وقد حققت نجاحا محدودا يعتمد على استخدام مجموعة من الأدوية تهاجم الفيروس ، ولكنها تسبب أعراض جانبية خطيرة، إضافة لارتفاع أسعارها، مما يجعل استعمالها غير مأمون .

لتنزيل عرض مرئي حول المرض، اعراضة وسبل الوقاية اضغط/ي هنا