سرطان عنق الرحم (فيروس بابيلوما)



2015-07-29

 

ينتقل فيروس "بابيلوما" عن طريق العلاقات الجنسية ويمكن ان يؤدي الى سرطان عنق الرحم بعد مرور عدة سنوات من العدوى. وعادة ما تكون العدوى بهذا الفيروس في عمر المراهقه حتى عمر 25 سنه. تصاب بسرطان عنق الرحم في البلاد حوالي 180 امراه سنويا، معظمهن في سنوات الثلاثين والاربعين من العمر. يسبب الفيروس امراضا اخرى لدى النساء والرجال مثل ثآليل الأعضاء التناسلية وأمراض مسرطنه خبيثة اخرى في الاعضار التناسلية.
 
يوجد اكثر من مئة نوع من فيروس البابيلوما (HPV) المسبب للورم الحُليمي البشري، لكن ثلاثين منها فقط تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. قد لا يتسبب هذا الفيروس في ظهور أي أعراض ويؤدي الى انتقال العدوى ولو لم تظهر لديك إصابات واضحة، كما يمكن أن تسبب أنواع معينه من الفيروس ثآليل على الأعضاء الجنسية على شكل حٌليمات (البابيلوما) ومن هنا اكتسب الفيروس اسمه.

 
تظهر الثآليل على العضو التناسلي (وأحيانا على فتحه الشرج) خلال فترة تمتدّ من شهر حتى نصف سنه بعد الإصابة بالعدوى، بينما تزيد الإصابة بعدوى أنواع أخرى من فيروس البابيلوما من خطر الاصابة بسرطان عنق الرحم، اذ  ثبت وجود علاقة بين العدوى بفيروس البابيلوما وبين سرطان عنق الرحم.