الشعور بالألم اثناء الجماع



2015-08-27
تعاني معظم النساء، في مرحلة ما من حياتهن، من الشعور بالألم أو عدم الراحة أثناء القيام بعلاقة جنسية، غالباً ما يكون هذا الشعور مؤقتاً ونتيجة لسبب ما، لكن عند البعض يكون هذا الشعور دائم في غالبية الممارسات الجنسية.

في البداية، على النساء اللواتي يعانين من الم دائم خلال الجماع، أن يتوجهن للطبيب/ة للتأكد من عدم وجود مشكلة طبية ولإجراء الفحوصات اللازمة.

الإثارة الجنسية

تتعدد الأسباب المؤدية الى الشعور بالالم عند الجماع، لكن في معظم الحالات تكمن المشكلة في الإثارة الجنسية الغير كافية عند النساء أثناء الجماع. فعندما تستثار المرأة جنسياً، يتسع المهبل وتخرج منه افرازت وسوائل لتسهل عملية ولوج القضيب الى داخل المهبل.

تجد الكثير من النساء أنفسهن في حلقة صعبة، حيث أن الألم الذي يشعرن به أو الخوف من الألم، يعرقل شعورهن بالإثارة والإنفعال الجنسي المطلوبان، وعدم الإثارة يسبب لهن الألم، وهكذا دواليك.
 

اقتراحات للتخفيف من الألم أثناء الجماع

  • على المرأة أن تكون جاهزة من ناحية مزاجية، وجسدية وذهنية لممارسة الجنس
  • الاسترخاء وهو الأهم والأصعب غالباً. ممكن الاستماع الى موسيقى هادئة أو الدخول الى مغطس دافئ .
  • التمتع بالملامسة والمداعبة مع الشريك قبل البدء بالعملية الجنسية.
  • استعمال الخيال الجنسي
  • إثارة الجهاز العصبي، من خلال تمارين، مشاهدة أفلام رعب وغيرها من الأمور التي تسرّع نبضات القلب، فقد أثبتت الأبحاث انه خلال 15-30 دقيقة يصبح الجسم جاهزاً للاستجابات الجنسية.
  • استعمال مواد مرطبة لمنطقة المهبل لتسهيل عملية الولوج.
إذا تأكدت بأنك مثارة جنسياً وما زلت تشعرين بألم، عليك مراجعة طبيبك/طبيبتك لمعرفة السبب.