هل الأشخاص ذوي الإعاقات العقلية لديهم حياة جنسية وحميمية, وهل باستطاعتهم الزواج وبناء أسرة كأي شخص أخر ؟؟

2015-07-29

ان النمو العاطفي والنفسي والجنسي لدى الأشخاص ذوي التحديات الخاصة مشابها تماما للأشخاص الذين هم بدون تحديات, لديهم احتياجاتهم الشعورية والجنسية العادية كأي شخص بدون أي تحدي, وبغض النظر عن درجة هذا التحدي او الإعاقة.

عادة, تكون لديهم القدرة من الناحية البيولوجية على ممارسة الجنس وإقامة علاقات جنسية وأيضا لديهم القدرة على تطوير علاقات اجتماعية, تطوير مشاعر كالحب ,الحميمية, الاحترام والخصوصية. طبعا هذا يتعلق بمستوى مرافقتهم وتمكينهم من هذه الممارسات وإتباعها في حياتهم اليومية.

بالنسبة لموضوع الرغبة في الزواج وبناء اسرة, باعتقادنا الأمر يتعلق بمستوى التحدي لدى هذا الشخص  بالإضافة الى تقييم الأهل أو المسئولون عنه مدى قدرته على تحمل المسؤوليات والواجبات المترتبة والمتعلقة بالزواج بشكل عام والشراكة بشكل خاص (مثلا قدرته على فهم العلاقات الزوجية وغيرها).هنالك اشخاص يتزوجون وينجبون الأطفال, ولكنهم بحاجه لمرافقة مستمرة من قبل العائلة او من قبل مؤسسات مهنية مختصة, المرافقة تتضمن العديد من الجوانب كإدارة شؤونهم العائلية والمالية وكذلك بحاجة إلى الدعم والمساهمة في تربية الأطفال في حال أنجبوا الأطفال. وهنالك اشخاص ليسوا بحاجة لمثل هذه المرافقة حيث يكون التحدي الذي يعانون منه بسيطا يمكنهم من إدارة حياتهم بشكل جيد.